Breaking News

معلومات مهمة عن برج لندن

معلومات مهمة عن برج لندن

 منظر عام لبرج لندن 

 برج لندن

مهد التاريخ البريطاني


قلعة تاريخية على الضفة الشمالية لنهر التايمز في قلب لندن في إنجلترا ،عندما فتح وليام الظافر بريطانيا عام 1066 وجد نفسه محاطاَ بشعب معادٍ لم يرض بتلك المحاولات لفرض العادات النورماندية عليهم . ولحفظ النظام اضطر لبناء نقاط قوية منيعة يستطيع جنوده من خلالها السيطرة على السكان. وكان أهمها حصناً بناه وليام إلى جانب نهر التايمز والذي أصبح من خلال القرون يدعى برج لندن وكان هذا الحصن عبارة عن قلعة محصنة ذات شكل هائل أصبحت فيما بعد مشهداً  لحوادث عديدة في تاريخ بريطانيا.

طبيعة البرج


والحقيقة أن البرج لم يكن برجا بالمعنى الصحيح بل سلسلة من الأسوار المحصَنة أنشئ في داخلها خندق وأبراج وبنايات أخرى في فترات تاريخية مختلفة. وتبلغ مساحة الأرض التي تحتويها تلك الأسوار حوالي 18 فداناً انجليزياً بمجموعها.

وهناك البرج الأوسط أو البرج الأبيض الذي بناه جوندولف مطران روشستر عام 1078 وكان هذا البرج قد بني لإيواء حامية عسكرية واحتواء الأسلحة الحربية، وتقع كنيسة القديس جون داخل البرج الأبيض،وهي كنيسة نورماندية كان المساجين المقيمون في البرج يؤدُون صلاتهم الأخيرة وهم في حالة توتر واهتياج.

البرج في العصور الوسطى المتأخرة 


كان القرن الثالث عشر والرابع عشر ميلادي فترة من الاضطرابات الوطنية الداخلية في انجلترا، إذ تسًلطت على البلاد بعض العائلات الحاكمة القوية التي بدأت الواحدة منها تتحدى سلطة العائلة الأخرى محاولة التأثير على الملك ولهذا انتشر بناء القلاع الدفاعية انتشاراً دريعاً وأضيفت عدة أبراج إلى برج لندن أثناء ذلك الزمن وذلك بما فيه البرج الدموي الشهير حيث سجنت آن بولين وهي زوجة الملك هنري الثامن الثانية عام 1536 قبل إعدامها. وفي هذا البرج وخلال القرون سجن جرامير والسيرولتردالي ورئيس الأساقفة لود، وهناك أبراج أخرى في السور الداخلي وتشمل برج ويكفيلو وبرج بيوتشامب ، وهناك برج الجرس وكل هذه الأبراج قد بنيت وبصورة رئيسية كسجون. والبرج الأخير قد احتوى بعض المساجين المرموقين مثل رئيس الأساقفة فيشر والسيرتوماس وابن الملك شارل الثاني غير الشرعي دوق مونماوث.

وفي أثناء القرن الخامس عشر لعب البرج دوراً في تلك المنافسات ما بين عائلة يورك وعائلة لانكاستر. ولقد أغتيل الملك هنري السادس عام 1471 وكذلك قتل الأميران أدوارد وريتشارد من عائلة يورك أثناء حكم الملك ريتشارد الثالث.

حوادث برج لندن 


لقد شهد البرج حوادث مثيرة عنيفة في عهد آل تيودور فلقد سجنت فيه كاترن هوارد وآن بولين وأعدمتا هناك، والسيرتوماس مور الذي مات وهو من خدم الملك المخلصين ولكنه كان يفضل خدمة الله على خدمة كل شيء ،وكذلك الليدي جين كري وروبرت امير ايكس .

وحتى العصر الحاضر فقد استقبل برج لندن بعض الشخصيات الهامَة ومنهم رودلف هيس الألماني بعد زيارته غير المتوقعة لبريطانيا لعرض شروط السلم في عام 1941.

أهمية برج لندن الاقتصادية


 قد كان برج لندن أكثر من سجن أو قلعة، حيث تمت داخل جدرانه معظم الأعمال القوميَة البريطانية الهامة، وفي أوقات مختلفة كان البرج مركز دار سك النقود الملكية وكان مرصداً وحديقة الحيوان الملكية وأرشيف السجلات العامة. 
وكان قصراً من القصور الملكية إلى أن أتى كرومويل الذي قضى على الملكية وألغى المقصورات الملكية. 



معلومات مهمة عن برج لندن
معلومات مهمة عن برج لندن
برج الساعة في لندن

ليست هناك تعليقات